كتب حسن الإسكندراني:

علق علي أيوب المحامي، من حصول الناشطة السياسية آية حجازي على حكم بالبراءة، وسفرها لأمريكا قائلا: اللي عايز ميتحبسش ياخد جنسية دولة أجنبية لأن المصري بس اللي بيتحبس.

وأضاف "أيوب" -خلال لقائه في برنامج "العاشرة مساء" عبر فضائية "دريم" الأحد، إن مشهد سفر آية حجازي إلى أمريكا بهذا الشكل مشين في حق مصر.

من جانبها، قالت زينب رمضان، المتهمة في قضية جمعية بلادي على سفر الناشطة السياسية آية حجازي، لأمريكا، قائلة: ياريت مترجعيش مصر تاني؛ لأن أمريكا جابتلك حقك وأم الدنيا لم تعطينا حقنا.

وقالت زينب رمضان فى مداخلة مع البرنامج،دي مواطنة تحمل الجنسية الأمريكية وأمريكا تحمي مواطنيها جدًا تحت أي سماء وأي لواء، وخروج آية صفقة وياريت مترجعش تاني، ومصر رخصتنا.

قال عبدالحميد كمال عضو مجلس برلمان الدم، إنه يجب على الحكومة عدم إعلاء أي جنسية أجنبية فوق الجنسية المصرية.

وأضاف "كمال" خلال لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج «العاشرة مساء»، المذاع على فضائية "دريم": "الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ضحك على المصريين كلهم باستقباله آية حجازي، في البيت الأبيض، وأنا عايز حق المصريين من الحكومة".

وتابع: الحكومة الحالية أنقصت حق المصريين، ويجب حل المشكلات الخاصة بالجنسيات المزدوجة حتى لا يشعر المواطن بأن حقه مهدر وكل دول العالم تفعل ذلك»، لافتا إلى أنه تقدم بطلب إحاطة لوزير العدل والخارجية لسحب الجنسية المصرية من آية حجازي.


ومن جانبه، طالب اللواء فاروق المقرحي، الخبير الأمني الانقلابى، بإسقاط الجنسية المصرية عن الناشطة السياسية آية حجازي.

وقال "المقرحي" خلال لقائه بفضائية "دريم" الأحد، إن مقابلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، آية حجازي لإرسال رسالة للشعب الأمريكي بأنه تدخل لدى السلطات المصرية وأخلى سبيلها.

 
يُذكر أن محكمة جنايات القاهرة قضت، في 16 إبريل الجاري، ببراءة الناشطة آية حجازي، و7 آخرين من اتهامهم بالاتجار في البشر.

Facebook Comments