كتب أحمد على
نظم مناهضو الانقلاب العسكرى بأمريكا عدة مظاهرات متنوعة انطلقت من ميدان التايمز سكوير حتى حاصرت الفندق الذى التقى فيه السيسى قائد الانقلاب برئيس وزراء الكيان الصهيونى نتنياهو، ما دفع قوات الشرطة لغلق مداخل الفندق والشوارع الجانبية.

رفع المشاركون فى المظاهر التى استمرت لقرابة 4 ساعات أمس الاثنين، علم مصر وشارات رابعة العدوية وصور الرئيس محمد مرسى، مرددين الهتافات والشعارات المطالبة برحيل السيسى وإطلاق الحريات والعودة للشرعية والمسار الديمقراطى.

وأكد المشاركون تواصل نضالهم الثورى ودعمهم للحرية وملاحقة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها حتى تحقيق أهداف الثورة ورفع الظلم والانتصار لمكتسبات ثورة 25 يناير والقصاص لدماء الشهداء.

تأتى زيارة السيسى قائد الانقلاب العسكري لأمريكا لحضور الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة فى الوقت الذى يواجه فيه النظام الانقلابى انتقادات حقوقية شديدة في مجال حقوق الإنسان وتصفية واختطاف للمعارضين حيث وصفته صحيفة "ذا تايم" البريطانية بـ"الديكتاتور" وذلك في معرض حديثها عن اعتقال المحامي إبراهيم متولي وجريمة قتل الباحث الإيطالي "جوليو ريجيني" مشيرة إلى أن جرائمه فاقت ما كان يقوم به نظام المخلوع مبارك

حصار الفندق

مسيرة الحافلات من ميدان تايمز سكوير

مشهد في شوارع نيويورك مع تظاهر رافضي استقبال الأمم المتحدة لقائد الانقلاب

Facebook Comments