كتب رامي ربيع:

قال الدكتور ياسين أقطاى -نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركى- إن صعود اليمين المتطرف فى أوروبا هو السبب الرئيس وراء الأزمة الأخيرة مع تركيا، وسيؤدى إلى فشل الاتحاد الأوروبي وتفككه.

وأضاف أقطاي -في مداخلة مع برنامج "مع زوبع" على قناة مكملين مساء الثلاثاء- أن تركيا ما زالت مرشحة للاتحاد الأوروبي ولكننا قلقون مما يحدث الآن، مضيفا أن حاجة تركيا للاتحاد الأوروبي فى الماضي كانت من جانب واحد ولكن الأمر الآن مختلف.. فالاتحاد بحاجة إلينا كما نحن بحاجة إليه.

وكشف أقطاي أن جزءا من الأزمة الحالية سببه نهضة تركيا وتقدمها، خصوصا أن أنقرة تبنى الآن أكبر مطار فى العالم، مضيفا أن الأزمة مع أوروبا خدمت أردوغان ووحدت الكثير من أبناء الشعب التركى، متوقعا التصويت بنعم على التعديلات الدستورية بنسبة تتجاوز 60%، لافتا إلى أن تركيا أصبح لديها خبرة كبيرة في إدارة الاقتصاد وقدمت حزمة من التسهيلات لجذب الاستثمارات الخارجية.

Facebook Comments