كتب حسن الإسكندراني:

فى محاولة لتبرير ارتفاع أسعار تذاكر الطيران، زعم شريف فتحي وزير الطيران بحكومة الانقلاب، أن الزيادة في أسعار التذاكر لم تصل للضعف كما انتشرت الشائعات خلال الفترة الماضية.

وأضاف "فتحي" -خلال لقائه ببرنامج "كلام تاني" عبر فضائية "دريم" الأربعاء- أنه يتم بيع التذاكرة حسب نفاد الكمية.

وأشار إلى أن أسعار تذاكر الطيران في تغيير مستمر، قائلا: "واحد صاحبي اشترى جزمة لابنه من أديداس بـ5 آلاف جنيه وسعر تذكرة طيران الغردقة بـ2500 جنيه". منتقدا استمرار الكتابة عن سلبيات المطارات في مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه لا داعى لهذا الأمر، زاعما أن هناك بعض الشخصيات التي تستغل تلك المنشورات لمصالح خاصة.

واعترف خلال لقائه ببرنامج "كلام تاني"، بأن الوزارة بها بعض الأخطاء من بعض المضيفات والمضيفين أثناء تقديم الخدمة داخل الطائرات.

وأشار وزير الطيران بحكومة الانقلاب إلى أن خسائر شركة مصر للطيران بلغت 45 مليون دولار بسبب إلغاء موسم عمرة المولد النبوى. موضحا أن هناك فجوة بين الإيردات والمصروفات بالدولار، وأن هناك 32 طائرة ستخرج من الخدمة خلال أعوام قليلة، من مختلف الطرازات.

وتابع: مصر للطيران حققت خسائر بعد تعويم العملة بشكل كبير، ولتحقيق الدخل نفسه قبل التعويم يعني أن هناك حاجة لزيادة أسعار التذاكر بنسبة تزيد عن 120%.

Facebook Comments