المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب عدد من المواطنين وعناصر أمن السلطة، صباح اليوم الجمعة، في اقتحام أجهزة السلطة مخيم بلاطة شرق نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن عددا من المواطنين وعناصر الأمن، أصيبوا في اشتباكات بين الأهالي وعناصر أمن السلطة التي اقتحمت مخيم بلاطة صباح اليوم.

وأضاف أن إطلاق النار الكثيف من أمن السلطة أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن معظم حارات المخيم، في وقت يعتلي فيه عناصر أمنية أسطح المنازل وتطلق النار من وقت لآخر.

وفي تطور لاحق، نظمت مجموعة من النسوة مسيرة في المخيم احتجاجا على الاقتحام، ما دفع أمن السلطة لقمعها بالقنابل الغازية.

ويسود التوتر أرجاء المخيم والمناطق المحيطة به في ظل استمرار إطلاق النار الكثيف. في وقت تنادي مكبرات الصوت في المساجد لوقف الاشتباكات.

وفي المقابل، قال محافظ نابلس، اللواء أكرم رجوب في تصريحات صحفية "إن كافة أبناء الأجهزة الأمنية يشاركون في نشاط أمني في مخيم بلاطة لفرض الأمن، واعتقال مطلوبين".

Facebook Comments