تصدر هاشتاج "#فين_ال100مليار_ياسيسي" على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، بعدما زادت حالات الإصابات بفيروس كورونا في مصر إلى نحو 15 ألف مصاب، بواقع 772 إصابة اليوم الخميس وعشرات حالات الوفيات، وهو المبلغ الذي لم يظهر أثره في حماية الشعب أو وقابة أطبائه من الإصابة رغم ضخامته التي رصدها السيسي، وظهر أن نصيب وزارة الصحة منه لا يزيد على 1.5% فقط، وحتى هذه النسبة لم تُزد بدل العدوى للأطباء.

وكتبت رابعة "Raabaa": "فين تيران وصنافير يا سيسي.. فين جيشنا يا سيسي .. فين مواردنا يا سيسي.. فين مصانعنا وشركاتنا يا سيسي.. فين ضرايبنا وفين وديت القروض اللي بتبني بيها كباري وتقع تاني يوم .. فين مصر يا سيسي؟.. منتظرين".

وسجّل حساب "مصري ضد الانقلاب" عدة تغريدات، فاعتبر ابتداء أن "السؤال عن الـ100 مليار التي خصصها السيسي، في أبريل الماضي، عبارة عن سؤال بلا جواب يضاف إلى 600 مليار جنيه من الفساد الذي أثبته هشام جنينة فكان عقابه السجن"، مضيفا أن "السيسي رئيس عصابة، ولكن أحقر من المجرم من يدافع عنه".

وفي تغريدة تالية، رجح "مصري ضد الانقلاب" أن يكون "السيسي استفاد بالمبلغ في السرقة والنهب وبناء القصور لزوجته انتصار".

حجم المأساة تحدث عنها عماد عبد القدوس، فأشار إلى أنه رغم الديون والقروض بذريعة كورونا إلا أنه "مفيش مسحات للمخالطين للأطقم الطبية.. ممفيش أماكن في مستشفيات العزل.. قرض من صندوق النكد الدولي.. طلب قرض آخر من صندوق الفقر الدولي.. منحة من أمريكا.. خصم من رواتب الموظفين والمعاشات". مشيرا إلى أن كل ذلك يجعل هذا الهاشتاج سؤالا مشروعاً "#فين_ال100مليار_ياسيسي؟".

وأضافت إليه "حورية وطن" أن "وزارة التعاون الدولي تعلن تلقي الهلال الأحمر المصري منحة أمريكية بقيمة 51 مليون جنيه لمواجهة انتشار جائحة كورونا".

وتابع معها أبو تريكة في الكوميديا السوداء في مصر، فقال "اليابان تهدى مصر أحدث جهاز لمسحة الكورونا، ومصر تهديه لأمريكا".

وساخرا علق حساب "إسلامنا هو الحل" قائلا: "عيب نسأل السيسى عن المليارات.. طيب ليه ما نسأل لأنه بيبني قصور لانتصار بيها.. وبعدين بيعمل كحك وبسكويت للعيد هو والجيش بالمليارات دي".

وكتب حامد عبد ربه ساخرا أيضا ومتحدثا بلسان إجرام المنقلب، قائلا لمن يسأله: "ده يعنى كشف حساب.. طب أقسم بالله اللى هيقدملها هنسفه من فوق الأرض.. خد عندك ساعدنا أشقاءنا الإيطاليين والسودانيين والأمريكيين".

وفي تغريدة تالية كتب: "متظلموش الرجل.. ده من يوم ما كرونا جت البلد وده واكل سد الحنك لرمضان هنا الناس وله ليلة القدر ولا غيره.. اللهم لا تتم له سعادة واجعله فى أرق مستمر يقضى عليه هو ومن ساعده لو بشق كلمة".

Facebook Comments