كتب- رانيا قناوي:

كشف مصدر مطلع من الإعلاميين الكبار، عن الضرائب التي قام بسدادها مقدمو برامج "التوك شو" في فضائيات المخابرات ونظام الانقلاب، الذين يدافعون عن السيسي ليل نهار، وهي الأرقام التي كشفت عن حجم الأموال إطلالة التي يتقاضونها من الدولة مقابل تزييف وعي الشعب المصري والمتاجرة بالغلابة.

 

وقال المصدر، في تصريحات خاصة لـ"الحرية والعدالة" اليوم السبت، إن الإعلامي شريف عامر تصدر قائمة الإعلاميين المسددين للضرائب بـ2,1 مليون جنيه.. وعمرو أديب بعده بـ2,08 مليون جنيه.. ثم الإعلامي إبراهيم عيسى بنحو 1.7 مليون جنيه، ولميس الحديدي بـ1.3 مليون جنيه، والإعلامي محمود سعد رغم اختفائه منذ عامين فإنه سدد 514 ألف جنيه.

 

وكان قد كشف منشور متداول على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يرصد مرتبات عدد من مُذيعي القنوات الفضائية المصريين، غضب وصدمة النشطاء؛ بسبب المبالغ الخيالية التي يتقاضونها في الوقت الذي يدعون فيه الشعب إلى التقشف.

 

وجاءت مرتبات المذيعين حسب المنشور كالتالي: يوسف الحسيني 14 مليون جنيه، أحمد موسى 10 ملايين جنيه، لميس الحديدى 13 مليون جنيه، وائل الإبراشي 15 مليون جنيه، خيري رمضان 14 مليون جنيه، محمود سعد 16 مليون جنيه، عمرو أديب 4 مليون دولار، إبراهيم عيسى 16 مليون جنيه.

 

ويتبنى هؤلاء المُذيعون حملة عبدالفتاح السيسي الذي دعا المصريين لإعلان حالة  التقشف لما يمر به الإقتصاد المصري من أزمة اقتصادية لم يشهدها في تاريخه الحديث، وطالبهم بعدم انتظار أي خدمات من الدولة، في الفترة الحالية؛ بسبب صعوبة الوضع الاقتصادي، وهو ما تبناه هؤلاء الإعلاميون بحملة تدعو للتقشف في الوقت الذي يتقاضون فيه مرتبات خيالية سنويًا.

 

Facebook Comments