حمدي البنهاوي
حذر المستشار محمد سليمان، القاضي بالمعاش ‎بمحكمة سوهاج الابتدائية، في تدوينة عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، مما اعتبره "رسائل ربانية يومية" للانقلاب العسكري الذي وقع قبل 3 سنوات، ووصفه بـ"نكسة 30 يونيو"، وأنه إن لم تفق الأمة وتعود "فسيتحقق عدل الله فيها".

وأكد "سليمان" أن عدم الالتفات إلى الرسائل وفهمها يعني أننا أمام "أمة استخفها فرعون فأطاعته"، ويؤدي ذلك إلى "السير وراء فرعون حتى الغرق من مصيبة لأخرى".

وأضاف "أذكركم أن من أعان ظالما سلطه الله عليه، وأنه لا بد لكل من أعانه أن يذوق ظلمه بطرق مختلفة". مشيرا إلى أنه من "عدل الله" أن "دعوات المظلومين والمقهورين والمنهوبين يظهر كل يوم أثرها على شعب مصر، فأفيقوا يرحمكم الله".

عمل المفسدين

وفي مجموعة من النقاط فسر المستشار بالمعاش معنى قوله سبحانه "إن الله لا يصلح عمل المفسدين":

– ارتفاع السلع الأساسية مثل الرز والزيت واللحمة والدواجن لأرقام لم تحدث فى تاريخ مصر حتى الليمون.
– ارتفاع أسعار الدواء لأرقام لم تحدث فى تاريخ مصر ونقصه حتى ألبان الأطفال.
– جفاف الأراضى الزراعية لأول مرة فى تاريخ مصر.
– انتشار انقطاع المياه وعطش الناس.
– انتشار انقطاع الكهرباء عن مناطق الشعب الفقير وليس مناطق الأغنياء.
– انخفاض القيمة الشرائية للجنيه وزيادة التضخم، وتزايد معدلات الفقر التى طالت فئات كثيرة.
– فش مفاوضات سد النهضة والتنازل عن حصة المياه.
– بيع حقول الغاز لقبرص واليونان.
– ارتفاع سعر الدولار الذي تخطى 11 جنيها لأول مرة فى تاريخ مصر، ما نتج عنه ارتفاع أسعار كل السلع المستوردة.
– بيع جزر مصرية لأول مرة فى تاريخ مصر.
– رفع الدعم عن أغلب السلع لأول مرة فى تاريخ مصر.
– لأول مرة يقف الجيش المصرى الحبيب أمام شعبه بهذا الشكل.
– خدعة المؤتمر الاقتصادى ووعود اتضح كذبها.
– مصر تعيش على التسول وتوريطها فى قروض لعشرات السنوات القادمة يتحملها الشعب.
– خدعة قناة السويس التي ثبت فشلها وتناقصت إيراداتها.
– انهيار كامل لقطاع السياحة.
– وعود وهمية ومستمرة وكاذبة مثل جهاز الكفتة.
– عودة الأغذية المسرطنة المستوردة مثل القمح.
– معظم المسؤولين مرتشون فاسدون فى كل الأماكن والوزارات.
– استبعاد واعتقال الشرفاء في كل مجال.
– محاربة الإسلام وشعائره وأخلاقه بطريقة فجة لأول مرة فى تاريخ مصر.
– تقارب غريب ومريب مع اليهود وحصار وعدم نخوة أو مروءة لقطاع غزة.
– دعم السفاح بشار ضد الثورة السورية.
– حصار أهل غزة ومنع الطعام والكهرباء والعلاج عنهم حتى مات الأطفال وتوقفت المستشفيات.
– تقسيم مصر لطبقات أسياد وعبيد كما قال الزند لأول منذ الاحتلال الإنجليزى.
– خيرة شباب وفتيات ورجال ونساء وعلماء مصر ما بين قتيل أو معتقل أو مطارد أو منهوب ظلما وافتراء.
– السطو على مدارس ومستشفيات وجمعيات إسلامية تساعد الملايين وتركهم للجمعيات القبطية التى تعمل بدون أى رقابة.
– ارتكاب أكبر مذابح للمصريين فى التاريخ "الحرس والمنصة ورابعة والنهضة ورمسيس والقائد إبراهيم"، وفى كل المحافظات.
– خروج رموز مبارك المجرم الفاسد والإفراج عنهم وسيطرتهم على الحياة للعودة لإفساد الوطن ونهبه.
– الفشل فى إدارة أبسط الملفات وهو امتحانات الثانوية العامة وتسريب امتحاناتها بشكل جعل العالم يسخر منا.
 

Facebook Comments