اتهم المستشار طارق نجيب -أحد القضاة المقيمين بفندق العريش، الذي وقعت فيه التفجيرات صباح أمس الثلاثاء- قوات الانقلاب ممثلة في الداخلية، بالتقصير في حمايتهم، كاشفًا عن أن قوات الأمن لم تكن موجودة أمام الفندق عند عودتهم ليلة أمس.

وأكد المستشار طارق -خلال مداخلة هاتفية مع شريف عامر في برنامجه "يحدث في مصر"، المذاع على فضائية "MBC مصر"- أن قوات الشرطة ظنت أن تأمين القضاة ينتهي فور إعلان النتائج، ولم تقم بحمايتهم بشكل جدي، موضحًا أن القضاة استشهدوا نتيجة إطلاق نيران عليهم داخل غرفهم.

يذكر أن قاضيين قتلا وأصيب آخرون في تفجير وعملية اقتحام بالأسلحة الألية للفندق الذي كان يقيم به القضاة في أثناء تغطية الانتخابات، فضلا عن مقتل 3 جنود آخرين.

Facebook Comments