قضت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار أحمد عبدالقوي، بقبول الطعن المقدم من النقيب محمد محمود، معاون مباحث قسم أول الإسماعيلية، على حكم سجنه 8 سنوات، لاتهامه بقتل طبيب بيطري بمحافظة الإسماعيلية، وإلغاء الحكم الصادر، وإعادة المحاكمة من جديد أمام دائرة مغايرة للدائرة التي أصدرت حكم أول درجة.

كانت محكمة جنايات الإسماعيلية "أول درجة"، قضت بمعاقبة الضابط قاتل طبيب الإسماعيلية بالسجن 8 سنوات وتغريمه 5 آلاف جنيه، لاتهامه بالتعدي بالضرب على طبيب بيطري، ما أدى إلى موته وتحطيم صيدلية زوجته، إضافة إلى التزوير في محاضر رسمية عن سبب الوفاة.

تعود الواقعة عندما ألقى معاون مباحث قسم أول الإسماعيلية، محمد محمود، القبض على طبيب بيطري من داخل مقر صيدلية زوجته بمنطقة المحطة الجديدة بمحافظة الإسماعيلية، بعدما فتش الصيدلية وأهانه بالضرب، ثم اصطحبه إلى مقر القسم وتوفي هناك نتيجة الضرب والتعذيب، وهي الواقعة التي رصدتها كاميرات المراقبة في الصيدلية.

Facebook Comments