تصدر، اليوم الجمعة 24 يناير 2020، هاشتاج #ثوره_يناير_تجمعنا، مؤكدًا أنه رغم مرور 9 سنوات على الثورة إلا أنها لا تزال مشتعلة في النفوس، والشعب ما زال يريد إسقاط النظام، وما زال السيسي يُكابر ويستعطف، وما زال شعار "يناير يجمعنا" هو الهاجس الذي يحرك شباب مصر الرافضين للذل والخنوع.

حساب "حسام نسيم" كتب عن أنَّ لكل ظالم نهاية، وأن "السيسي فاشل وهو نكرة وأصغر بكثير من أن يكون حاكما لمصر". أما حساب "3froto Syala" فقال ساخرًا "السيسي من شهر: ثورة 25 يناير عرّت كتف مصر.. السيسي حاليا: ثورة 25 يناير مطالبها نبيلة.. طاب هي عرّت كتف مصر ولّا مطالبها نبيلة؟.. السيسي هاااااا لا ما انتو مش فاهمين 25 يناير عرت كتف نبيلة.. الإعلاميين ومجلس النواب وسط تصفيق حار.. الله عليك يا ريس يا حكيم".

غير أن "مصطفى الكميلي" كتب أن "الرجل في 6 سنوات باع الجرز وفرط في النيل وعوم الجنيه وزود الدين الخارجي 110 واستلم البنزين بـ125 قرشا ووصل إلى 675 قرشًا.. معدل الفقر60%، وكل ده فيه ناس خايفة البلد تخرب.. الخراب شكله إيه لو ده مش خراب!!".

وأضاف "أحمد سعيد" أنه "في مصر أم الدنيا مؤيد تبقى وطني وشريف وبتحب مصر.. تطالب بحقوقك وخدماتك وحريتك خائن وعميل وإرهابي ويجب قتلك بدون محاكمة.. فاكر فرعون يا سيسي! فاكر النمرود؟ طيب ليه ربنا ضرب لنا الأمثال والحكم دي؟ عشان اللي زيك بس عارف ملكش حجة يوم القيامة؟".

بيان الثورة

أما الإعلامي "أسامة جاويش" فكتب: "ضد مبارك أب وسيسي.. ضد نظام باع أرضي وبلدي.. ضد العسكر اللي انقلبوا.. ضد صحافة ياسر رزق.. ضد برامج عباس كامل.. ضد السيسي وكفيله بن زايد.. ضد آل الشيخ وولي العهد.. ضد سجون زحمة ومليانة.. ضد قضاء ملهوش في العدل.. ضد الظلم وضد الفقر.. ضد دمار حبيبتنا مصر".
https://twitter.com/osgaweesh/status/1220656593211207680

وأضاف "جمال" أنه "في يوم 25 يناير.. اتغيرت كل المصاير.. ثورة فى 18 يوم.. قامت شايلة كل الهموم.. حالفين لتنزاح الغموم.. بإدينا كتبنا تاريخ جديد.. فى نهار كان فيه النور وليد.. وأنا لسه على وعدي أكيد. ماتحزنيش على اللي صابك.. جايلك ببكرة يدق بابك.. جايلك بنهار  فيه الأحرار.. راح يفرحوا على أعتابك".

وكتب حساب"Wonderland en" : "كل الشوارع أكمنة.. كل البيوت زنازين.. كل القلوب مؤمنة بالثورة والميادين"، وأضاف "لن تبقى أعناقنا رهنًا لصفعاتهم، إن الشجاعة لا تُقدم الموت، وإن الجُبن لا يؤخره، إما أن تحيا كريما في الدنيا، أو تلقى الله عز وجل كريما".

يسقط حكم العسكر

ويبقى التوحد الآن هو على نهاية حكم العسكر الذي أفنى العباد والبلاد، فكتب حساب "المجد للشهداء": "الخيانة لا أعذار لها، ومنذ حكموا مصر لم يقدموا لهذا الوطن إلا الخيانة والهزائم والانكسارات والجهل والمرض والفقر.. يسقط يسقط حكم العسكر.. حكم العسكر عار وخيانة ".

وأشار حساب "تخاريف" إلى أن "التاريخ دائما ما يذكر المدافعين عن الحق والعدل والمساواة بين الناس، وتحرير آلامهم من الجهل وعدم الوعي، ولا يذكر أبدًا الفاسدين والمستبدين.. لقد خلقنا الله أحرارا، إن لم تطلب بحقك فلا تلومنّ إلا نفسك.. عيش حرية عدالة اجتماعيه.. نازل ٢٥ ".

وفي استدعاء لوحدة المصريين، استعرض كثير من المغردين الذين ساقوا الهاشتاج للصدارة، ذكريات الميدان وأعلام مصر ومناخ الحرية، عسى الله أن يرجعها لتنعم مصر به. ونشر أحمد سمير هذا الفيديو، وكتب "حان الوقت للتكرار والعودة".

https://twitter.com/topmale2011/status/1220683132833357824

ونشرت "العدسة" من ذاكرة الثورة.. اللحظات الأولى لمظاهرات 25 يناير 2011 من رمسيس

https://twitter.com/TheLensPost/status/1220684158315499520

فيما نشر آخر هذه الذكريات عن يناير

Facebook Comments