أحمد نبيوة

قال د .مجدي قرقر المتحدث الاعلامي لتحالف دعم الشرعية أن مبادي وثيقة بروكسل عامة وأن التحالف ثمن هذه المبادي من أجل كسر الانقلاب وعودة المسار الديمقراطي.

وأضاف خلال برنامج "علي مسئوليتي" الحراك في الشارع الآن حراك وطني ثوري من مختلف الأطياف، وأن المصالحة الوطنية ليست مع من سفكوا الدماء بل مع أحزاب سياسية ثورية.

وتابع : أكثر من نصف الشعب أو أكثر يرفض الانتخابات القادمة أو الرئيس الذي جاء من خارطة الطريق وهو ما يشكك في شرعية حكمه، والحل أن يكون هناك خارطة طريق جديدة يستفتي عليها الشعب.

وأشار إلي أنه إذا أرادت السلطة الخروج من المأزق السياسي الحالي فعليها أن تبحث عن حل سياسي وليس أمني، وتهيئة الجو للمصالحة بالإفراج عن المعتقلين وعدم اضطهاد معارضي السلطة.
 

Facebook Comments