قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، الإعدام على "وجدي غنيم" وآخرين والسجن المؤبد على 5 آخرين بهزلية التخابر وقلب نظام الحكم.

 

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية اتهامات عدة؛ منها: "تأسيس جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي".

 

والوارد أسماؤهم في القضية الهزلية هم عبدالله هشام محمود حسين، "22 سنة"، طالب، معتقل ، وعبدالله عيد فياض، "21 سنة"، طالب بالمعهد العالى للدراسات والتكنولوجيا، معتقل، وسعيد عبدالستار محمد سعيد، 32 سنة، "غيابي"، ومجدي عثمان جاه الرسول، "40 سنة"، غيابي، ومحمد عصام الدين حسن بحر عبدالمولى "25 سنة"، محام، معتقل، ومحمد عبدالحميد أحمد عبدالحافظ، "34 سنة"، مالك مطبعة، معتقل، وأحمد محمد طارق حسن الحناوي، 29 سنة، تاجر، معتقل، ووجدي عبدالحميد غنيم، 64 سنة، غيابي.

Facebook Comments