كتب- أسامة حمدان:

 

على طريقة "أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون"، عاقب قطاع المطبلاتية "ماسبيرو سابقًا" إحدى المذيعات؛ لأنها نطقت بالحق وقالت "الرئيس محمد مرسي" أثناء إذاعة أحد الأخبار.

 

وقال خالد مهنّى رئيس قطاع الأخبار في اتحاد الإذاعة والتليفزيون (ماسبيرو)، إنه "تمت إحالة المذيعة هالة شكر للتحقيق عقب قرءاتها نشرة أخبار مساء اليوم السبت، بغير مهنية ومخالفتها للإسكربت المكتوب على الهواء".

 

وخالفت المذيعة نص نشرة الساعة الخامسة وقالت: "تمَّ الحكم على السيد الرئيس بالسجن 20 سنة"، وفي نهاية النشرة قامت بالتعديل وقالت "الرئيس المعزول محمد مرسي".

 

وأضاف مهنّى إن "المذيعة منى شاكر فور قراءاتها للخبر وخروجها عن الاسكريبت، تم رفع مذكرة من طارق عجمي مسئول متابعة الهواء بالتليفزيون، يطلب إحالتها للتحقيق أمام الشؤون القانونية للوقوف عن أسباب مخالفتها للنص المكتوب".

 

وقالت مقدمة النشرة الإخبارية الساعة الخامسة قررت محكمة النقض حكما نهائيا وباتا بتأيد الحكم الصادر بمعاقبة "السيد الرئيس" محمد مرسي وآخرين ، لكنها في الوقت نفسه وصفت الإخوان بأنهم جماعة إرهابية.

 

وسبق أن عاقب ماسبيرو المذيعة عزة الحناوي بسبب انتقادها لحكومة الانقلاب وقائده عبد الفتاح السيسي ودعوته للاهتمام بالبلاد وانتقادها للكوارث الاقتصادية والاجتماعية التي ألمت بمصر بسببه.

Facebook Comments