علق الكاتب الصحفي وائل قنديل على هجوم المنيا المسلح على حافلة المسيحيين، الذي أسفر عن مقتل 25 شخصا، وإصابة 20 آخرين، مؤكدا أن هناك أيادي تحرك هذه العمليات للاستفادة منها في تصفية معارضيها، وإثارة الفتنة في البلاد.

وقال قنديل -خلال تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع "فيس بوك" اليوم الجمعة- "أول أمس حذرت أمريكا رعاياها من عمل إرهابي وشيك في مصر.. اليوم هجوم على حافلة مسحيين بالمنيا يسقط عشرات الضحايا.. من يمسك بالريموت كونترول؟!".

وقتل ما لا يقل عن 25 شخصا من المسيحيين، في هجوم مسلح اليوم الجمعة، على أتوبيس كان يقل أكثر من 40 شخصا بالمنيا.

وقالت مصادر بهيئة الإسعاف بمحافظة المنيا، إنه تم نقل جثث 24 قتيلا إلى مستشفيات محافظة المنيا ومنها مستشفيات العدوة والمنيا ومغاغة، وجار نقل 16 مصابا آخرين.

وأضافت المصادر، في تصريحات صحفية، أن مجهولين أطلقوا النار على أتوبيس يقل عددا من المسيحيين، فى رحلة دينية من محافظة بنى سويف متجهة إلى محافظة المنيا، لافتة إلى أن عدد مستقلى الأتوبيس يتجاوز 40 مواطنا، وإن هناك عددا آخر من الجثث جار حصرها ونقلها.

Facebook Comments