كتب– عبدالله سلامة
انتقد الدكتور يحيى القزاز، الأستاذ بجامعة حلوان والقيادي السابق بحملة تمرد المخابراتية، إصرار السيسي على تمرير برلمانه لاتفاقية بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، معتبرا أن تمرير الاتفاقية يؤكد تورط السيسي في حادث الأقباط بالمنيا.

وكتب القزاز- عبر صفحته على فيسبوك- "لو أقر مجلس النواب حاليا اتفاقية لقيطة بتسليم تيران وصنافير، فهذا يعنى أن ضربة المنيا للأقباط لن تنجو من لغط كبير حول شبهة نسبها للإرهاب الداعشى، واصطناعها للتغطية وتمرير التنازل عن تيران وصنافير للسعودية".

وأضاف القزاز "إذا ما أقر مجلس النواب اتفاقية العار اللقيطة وقام السيسى بتسليمهما، لا يجب أن نصمت أو نخاف من حاكم خائن وسلطة خائنة، وعلينا النزول فى الشوارع والميادين والدفاع عن الجزيرتين، حتى النصر أو السجن أو الشهادة".

Facebook Comments