كتب- حسن الإسكندراني:

 

واصل الانقلاب منع أسرة الرئيس الشرعي محمد مرسي من لقاء أسرته كحق أصيل من حقوق الإنسان، والتي غابت منذ تولي قائد الانقلاب حكم مصر عسكريًّا.

 

حيث قال أحمد، نجل الرئيس محمد مرسي: إن سلطات الانقلاب قررت اليوم الأحد، منع أسرته من زيارة الرئيس بسجن المزرعة العموم.

 

 

وأضاف مرسي، عبر صفحته الرسيمية بالفيس بوك: أن قوات أمن الانقلاب تمنع أسرة الرئيس من زيارته، مضيفًا أن هذه المحاولة العاشرة خلال شهر رمضان من أسرة الرئيس لزيارته والرد يأتي أن هذا القرار من جهة سيادية وليس باستطاعتنا فعل شيء.

 

وأشار إلى أن أسرة الرئيس ممنوعة من زيارة الرئيس الوالد منذ ثلاث سنوات منذ الانقلاب العكسري عليه في الثلاثين من يوينو 2013.

 

 

Facebook Comments