كتب أحمدي البنهاوي:

تتردد أنباء من مواقع لصيقة الصلة بالانقلاب أن اجتماعا طارئا للمجلس الخاص لمجلس الدولة انعقد من الثامنة مساء وحتى الساعة العاشرة مساء أمس  الثلاثاء، بعدما سخر نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي من إعلان الرقابة الإدارية القبض على أحمد اللبان، مسئول التوريدات بمجلس الدولة، 25 سنة خدمة، الذي تم القبض عليه لتقاضيه رشاوى مالية بقيمة ١٥٠ مليون جنيه.

وإشارتها إلى أنه بتفتيش مسكنه عثر رجال الرقابة الإدارية على 24 مليون جنيه مصري، و4 ملايين دولار أمريكي، و2 مليون يورو، ومليون ريـال سعودى، بخلاف المشغولات الذهبية والعقارات والسيارات التي يمتلكها.

وانقلبت مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك و"تويتر" بحثا عن أسباب الإعلان المفاجئ عن هذا المبلغ ونشر "شنط" الملايين المنوعة بالعملات الورقية والمصاغ الذهبي وعقود التملك المختلفة، بحثا عن "من الراشى؟ ، وما هو العائد والمنفعة التى سيحصل عليها مقابل مبلغ هكذا؟.

أما عصام سيد طه فقال: "طبعاً هيطلع علينا بهاليل السيسي ويقوله بيحارب الفساد مع ان هو الفساد نفسه وقضية الرشوة ماهي الا للاختلاف فقط فقاموا فضحوه".

واعتبر المحامي عصام جبارة، أن "فيلم الرشوة مش داخل دماغى.. هل تصفية حساب بين الكبار أم تلميع للراجل تحت اضرب بيد من حديد هههههههههه".

وقال الدفراوي ناصف: "أظن كدة #بلحة مش محتاج يعمل تفجيرات لإلهائنا! ملهيين منا فينا!!".

وكتب المحامي ابراهيم النمر "السؤال وما هى مشتريات مجلس الدولة حتى يرتشى مدير مشترياتها بنصف مليار..؟!!!! مجلس الدولة يتكون من ثلاثة أقسام أهمها القسم القضائى والذى يتضمن المحكمة الإدارية العليا ومحكمة القضاء الإدارى وهيئة مفوضى الدولة.. هاتان المحكمتان هما المختصتان بنظر القضايا التي يرفعها الأفراد ضد الدولة.. هاتان المحكمتان هما اللتان كانتا خلف الحكم ببطلان بيع تيران وصنافير بناء على تقرير هيئة مفوضى الدولة.. قصة الرشوة ملفقة تماما (لاحظ المبالغ والعملات) ولاحظ النشر في جميع وسائل الإعلام وتحديد مجلس الدولة بالاسم بالطبع قضية مثل هذه تلوث سمعة كل التابعين للهيئة.. عقابا لهم على منع الخونة من بيع أراضى الوطن".

وأشار أستاذ الحقوق ‎محسن هيكل: "مش دا المهم المهم انهم حكموا علي هشام جنينة وعزلوه أنه أعلن عن حجم هذا الفساد".

وتساءل إسلام محمود "هو سؤال سخيف شويه.. لما هو واخد رشوه تقدر حوالي 144 مليون جنيه.. أومال المصلحه اللي واخد عشانها الرشوه بكام؟".

وقال الناشط "عمار الفاتح"، "لسه مخلصناش من #الرشوة طلعنا لنا #عملة و#آثار فعلا.. قضاء شامخ شامخ لاغبار عليه"، وذلك بعد إعلان القبض على عضو هيئة قضائية وضابط شرطة لاتهامهما بالاتجار فى العملة والآثار بالأميرية.

Facebook Comments