كتب أحمد علي

كشفت أسرة الكيميائى سامي أمين عن تعرضه لعملية قتل بالبطيء داخل مقر محبسه بسجن العقرب، بعد تدهور حالته الصحية ومنع الأدوية عنه والطعام المناسب لحالته الصحية.

وقالت زوجة المعتقل إنه في أثناء زيارتها لزوجها أمس وجدته في حالة إعياء شديد، وتم نقله لمستشفى السجن بعد تدهور حالته الصحية ودخوله في حالة إغماء كامل بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وإعطائه انسولين منتهي الصلاحية من قبل إدارة السجن، ما يعرض حياته للخطر.

وحملت زوجة المعتقل قائد الانقلاب العسكري ووزير داخليته المسئولية الكاملة عن سلامته ومناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لإنقاذ حياة زوجها ورفع الظلم الواقع عليه.

Facebook Comments