كتب حسن الإسكندراني:

على طريقة فوازير رمضان، قدّم الكاتب الصحفى سليم عزوز، رؤيته فى مسألة مقتل مسيحيي مصر المستمر منذ الانقلاب العسكرى بقيادة الجنزال عبدالفتاح السيسى.

"عزوز" وعبر منشور له بفيس بوك، اليوم الثلاثاء، قال: كم رأس لمسيحي تكفي لتمرير انتخاباته الرئاسية وينظر له الغرب على أن وجوده ضرورة لحماية المسيحيين؟! ثم أردف قائلا: وفي المقابل فإن داعش جاهزة بإعلانها المسئولية عبر موقعها الذي لم يحجب إلى الآن.

وواصل الكاتب الصحفى حديثه بمنشور آخر جاء فيه، صدمة رضعية.. هبوط في الدورة الدموية.. هذا ما ورد في تقرير الطب الشرعي للمسيحيين الذين تم قتلهم في المنيا. يقولون التقرير مزور.. عادي فقد سكت المجتمع على تزوير أسباب الوفاة في شهادات شهداء مجازر السيسي! كأس وداير.

Facebook Comments