قالت “اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع”: إن النادي الأهلي قرر تأجيل الإعلان عن التعاقد مع لاعب كرة السلة الأمريكي أليكس يونج بعد أنباء عن أنه يحمل الجنسية الإسرائيلية، كما أجلت تقديم اللاعب للجماهير.

وفي منشور لها على الفيسبوك أشارت إلى أنه وصل إليها أن جماهير الأهلي الوطنية وبعض أعضاء مجلس إدارة سابقين، توجهوا إلى رءوف عبد القادر مدير إدارة النشاط الرياضي بالنادي، بخصوص ما نشر عن تعاقد النادي مع لاعب يحمل الجنسية الصهيونية، مضيفين أنه سبق له اللعب في ناديين في الكيان الصهيوني، والأمر جار البحث بشأنه.

وفي بيان سابق ناشدت اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع جماهير مصر الرياضية، وبشكل خاص جماهير النادي الأهلي، إدانة إدارة النادي الأهلي التي تعاقدت حسب ما نشرته المواقع الإخبارية، مع لاعب كرة سلة يحمل الجنسية الإسرائيلية (والدته يهودية الديانة وتحمل الجنسية الإسرائيلية)، بالإضافة للجنسية الأمريكية من والده الأمريكي، وكذلك إدانة اتحاد كرة السلة الذي سمح بتوثيق التعاقد مع اللاعب الصهيوني، والضغط لفسخ التعاقد، ومقاطعة إدارة النادي والفريق في حال الإصرار على هذا الجرم.

واعتبر مراقبون أن النادي الأهلي وقع في أزمة كبيرة مع جماهيره، بعدما أعلن تعاقده مع لاعب كرة السلة أليكس يونج، في إطار التدعيمات الجديدة لفريق كرة السلة بالقلعة الحمراء، استعدادًا للموسم المقبل.

ونشبت الأزمة بعدما ثبت أن يونج ذو أصول إسرائيلية، نظرًا لوالدته التي تحمل جنسية الكيان الإسرائيلي، بينما والده يحمل الجنسية الأمريكية.

وكان أليكس يونج انضم إلى صفوف نادي هابويل أورشليم في الدوري الإسرائيلي، وحصد معه لقب الدوري مرتين في الفترة من 2015 وحتى2018.

وجاءت صفقة أليكس يونج، في ظل اتجاه مجلس إدارة الأهلي بتدعيم فريق السلة، وبدأت بضم أحمد إسماعيل لاعب نادي الزمالك السابق لكرة السلة، والمحترف في دوري الجامعات الأمريكي.

Facebook Comments