كتب سيد توكل:
 
قبل يوم من تصريحات الرئيس السوداني عمر البشير أمس الثلاثاء، التي كشف فيها عن خيانة قائد الانقلاب السفيه عبدالفتاح السيسي والدور القذر للعسكر في دارفور، نشرت بوابة "الحرية والعدالة" تقريرًا أوضح أهمية هذا الجزء الكبير من أراضي السودان، وأن السفيه يمارس دور "السكين" في يد القوى الغربية والصهيونية لتقطيع الأمة المقطعة مسبقًا ولكن هذه المرة إلى كانتونات وفتات أضعف من ذي قبل.

وجاء "اتفاق القرن" الموقع بين السفيه والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واتضحت معالم المؤامرة لا لتشمل سيناء وتيران وصنافير وحدها، بل من سوريا إلى ليبيا ثم العراق، حتى صادر الرئيس "البشير" مدرعات مصرية كانت بحوزة متمردين ومنشقين، وقال الرئيس عمر البشير، إن مدرعات السيسي سقطت خلال المعارك الأخيرة في إقليم دارفور، غربي البلاد، فماذا يفعل السيسي هناك؟

"أبيار علي".. حفرها سلطان دارفور الذي خانه العسكر

Facebook Comments