..ونشطاء يتحسبون خيانة جديدة

أحمدي البنهاوي
اختلفت توقعات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حول مآلات مباراة "مصر ومالي" في بطولة الأمم الأفريقية المؤهلة لكاس العالم، ومثلت دعوة الشاعر والسياسي المصري عبدالرحمن يوسف، جزءا من تعليقات النشطاء بعدما دعا الجماهير إلى النزول للشوارع لو منتخب مصر فاز على منتخب مالي، وقال "لو مصر كسبت مالي بكره انزلوا احتفلوا مع الناس في الشوارع بيفط عليها #تيران_وصنافير_مصرية، وشوفوا تجاوب الناس حايبقى عامل ازاي".

وقال علي محمد تعليقا على تغريدة الشاعر عبدالرحمن يوسف على "تويتر" عندها "الفرحة فرحتين".
وعلق محمد الرفاعي قائلا "احتفلوا بهدوء فهناك مطبلاتية يتألمون". ورأى سامح ان الاحتفال بهدوء واجب لأن "احتفلوا بهدوء فإن لكم إخوة فى الوطن خونه و مطبلاتية يتألمون الأن".
وأوضحت خلود مجدي طبيعة المتألمين "احتفلوا في صمت, فهناك الكثيرين من المصطفي بكري والأحمد موسي يتألمون, وزعلانين ان ارض مصر ماتباعتش".
وعلق إسلام مبروك ساخرا: "و لو خسرت يبقى الجزيرتين بتوع السعوديه و مالناش نصيب فيهم".

تخوفات من الماتش
غير أن نشطاء آخرون أعربوا عن عدم اطمئنانهم من المباراة، ومن هؤلاء "Soso Mahmod"، التي قالت إن "مباراة مصر ومالى 1/17 أنزل ياعم بموافقة البرلمان على أن تيران وصنافير سعوديتين".
وقالت "enas edris": "خايفه بعد ماتش بكرة مع مالى نلاقى حاجه تانيه اتباعت ربنا يستر".

وخشيت ميرنا أيمن من الفرحة المنقوصة "متفرحوش اوي بالجزيرتين بكرة في ماتش مصر و مالي هنشوف هيغفلنا في ايه تاني".
وأعربت ريحانة الثورة أيضا عن نفس الخشية قائلة: "بكره ماتش مصر ومالي واحنا بتفرج بعد حكم تيران صنافير مصريه هترجع الجزر للسعوديه علشان متعملوش نفسكم متفاجئين..السيسي خاين".

وكتب أغلب المغردين عبارة "بكره ماتش مصر ومالي نقسم نفسنا نصين نص يتابع الماتش ونص ياخد باله من الجزيرتين".
وساخرة علقت "بنت صاحب تويتر" بقولها: "اتفرجوا انتو وانا هاخد بالى من الجزرتين".
وتوضحيا قال "نأشط ثوري": "هل تعلم : النطق بالحكم على مصرية #تيران_وصنافير يوم 1/16 ومبارات مصر ومالي يوم 1/17 انا مش متفائل!". 

Facebook Comments