اتهم أحمد عاصم، المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين، سلطة الانقلاب العسكري بالتعامل مع جائحة فيروس كورونا بإهمال واستخاف جسيمين، مشيرا إلى تضييعها فرصة ذهبية تجاه التصالح الحقيقي مع الشعب المصري التي أمعنت في إذلاله وانتهاكه وتدمير ثرواته.

وقال عاصم، في تصريح صحفي: إن "من أكبر الفرص الضائعة الآن هي حرمان المصريين من خدمة الكوادر الطبية التي تقبع في المعتقلات بتهم ملفقة"، مؤكدا أن وباء "كورونا" يعد فرصة سانحة للتكافل المجتمعي والتواصل بين أطراف الوطن الواحد بل والأمة جميعا ، كما أنه فرصة لحسن العودة إلى الله الخالق الذي إن غاب عن عيون خلقه فإن آياته وآثار قدرته لا تغيب.

وإلى نص التصريح:

"الابتلاء يفرز غالبًا عما في فطرة الناس من قيم دينية راقية.. "كورونا" فرصة سانحة للتكافل المجتمعي والتواصل بين أطراف الوطن الواحد بل والأمة جميعًا، كما أنه فرصة لحسن العودة إلى الله الخالق الذي إن غاب عن عيون خلقه فإن آياته وآثار قدرته لا تغيب.. (وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له)"..

"فرصة ذهبية تضيّعها سلطة الانقلاب العسكري مجددًا تجاه التصالح الحقيقي مع الشعب المصري؛ الذي أمعن في إذلاله وانتهاكه وتدمير ثرواته؛ حيث لا يزال يتعامل معه إزاء جائحة "كورونا" بإهمال واستخفاف جسيمين ولعل أكبر الفرص الضائعة الآن هي حرمان المصريين من خدمة الكوادر الطبية التي تقبع في المعتقلات بتهم ملفقة".

Facebook Comments