طالبت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ 69 التي ستحمل اسم جمعة “مجزرة واد الحمص” دعما للمواطنين الذين هدمت قوات الاحتلال بيوتهم في منطقة صور باهر.

وطالبت الهيئة الوطنية بتطبيق قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلغاء الاتفاقات مع دولة الاحتلال، مؤكدة ضرورة إنزال هذا القرار على أرض الواقع باستعادة الوحدة وتحقيق الشراكة الوطنية بناء على الاتفاقات الموقعة في القاهرة وبيروت، والدعوة لعقد اجتماع فوري للإطار القيادي للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في القاهرة.

وأعلنت الهيئة دعمها للاجئين في مخيمات لبنان الذين يتمسكون بحق العودة ويرفضون صفقة القرن الرامية إلى حرمانهم من العودة لفلسطين، مؤكدة رفضها قرار وزير العمل اللبناني، كما دعت اللاجئين للاستمرار في التظاهر حتى يتراجع الوزير عن تلك القرارات الجائرة.

ووجهت التحية للشعب اللبناني والقوى والأحزاب التي تساند الشعب الفلسطيني في محنته، داعية لاستمرار إنصاف الشعب الفلسطيني اللاجىء على أرض لبنان، كما أكدت وحدة لبنان أرضا وشعبا دون تدخل في شئونه، وطالبت الهيئة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية للتصدي لعربدة المستوطنين وعدم السماح لجرافات الاحتلال بهدم منازل المواطنين وتجريف مزروعاتهم.

Facebook Comments