كتب رانيا قناوي:

طالب عثمان الحفناوى محامى أسر الشهداء أمام محكمة النقض، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، فى خامس جلساتها لمحاكمة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك  فى قتل متظاهري 25 يناير2011، بسماع شهادة قائد الانقلاب عبد الفتاح  السيسى باعتباره كان رئيس جهاز المخابرات الحربية أثناء الأحداث.

كمال طالب المحامي خلال مرافعته أمام محكمة النقض اليوم الخميس، تسجيل المجنى عليهم  بعد الجلسة ليتمكنوا من حضور الجلسة المقبلة وأيضا تعويض ١٠٠١ لكل مجني عليه.

ويأتي طلب المحامي بحضور السيسي على اعتبار أنه كان مديرا للمخابرات الحربية في وقت الثورة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار أحمد عبد القوي وعضوية المستشارين حمد عبد اللطيف ونافع فرغلي ونجاح موسي وكمال قرني ومحمد خير ومحمد طاهر وهاني فهمي وأحمد البدري وأحمد قزامل وبسكرتارية عادل عبد المقصود وهاني أحمد.

وكانت محكمة النقض قضت بتأييد حكم محكمة الجنايات القاهرة ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، ومساعديه الستة من تهم قتل المتظاهرين وبراءة مبارك ونجليه من تهم الفساد المالى. وألغت حكم محكمة الجنايات ببراءة مبارك من تهمة الاشتراك فى القتل العمد والشروع فيه لمتظاهري 25 يناير2011 وحددت جلسة لنظر الموضوع.

Facebook Comments