أكد الكاتب الصحفى  محسن راضي -عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة , أنه يتعرض لتعذيب شديد داخل محبسه بسجن العقرب.
وأشار إلي أنه طالب النيابة العامة بالتحقيق في ذلك الأمر ولم تحرك النيابة العامة ساكنا، موضحا لهيئة المحكمة أنه منذ القبض عليه في السادس من سبتمبر الماضي لم يسمح لهم بأداء شعائر صلاة الجمعه ، قائلا: "يمارس علينا أقسي أنواع التعذيب داخل السجون".

جاء ذلك خلال نظر أولي جلسات محاكمة راضى مع 9 آخرين علي خلفية تهم هزلية منها الانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين, من داخل القفص الحديدي,
 

Facebook Comments