كتب– عبد الله سلامة
أدَّى آلاف المسلمين بعدد من مدن العالم، صلاة الغائب على الشهيد محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، والذي وافته المنية جراء الإهمال الطبي في سجون الانقلاب.

ففي باكستان، أدى أهالي مدينة لاهور صلاة الغائب على عاكف بمدينة لاهور، فيما أدى المئات من المسلمين بمدينة "برمنجهام" في بريطانيا صلاة الغائب أيضا على عاكف، كما أقيمت صلاة الغائب أيضا بمدينة أم الفحم شمال فلسطين المحتلة، بالإضافة إلى مشاركة أعداد كبيرة من المصريين والأتراك وأبناء الجالية العربية والإسلامية في صلاة الغائب على عاكف بمسجد الفاتح في مدينة إسطنبول التركية.

وكانت سلطات الانقلاب قد قامت بدفن الشهيد "عاكف" في منتصف الليل، دون السماح بإقامة صلاة الجنازة عليه؛ خوفا من إقامة جنازة شعبية له، فيما حذّرت "أوقاف العسكر" من إقامة صلاة الغائب عليه في المساجد.

Facebook Comments