كتب أحمد علي:

جدد مرصد طلاب حرية المطالبة بوقف الانتهاكات وجرائم الإخفاء القسرى لطلاب الجامعات المصرية والكشف عن مصير 10 طلاب مختفين قصريا بمدد متفاوتة ما بين أسبوع و6 أشهر ترفض سلطات الانقلاب الكشف عن مكان احتجازهم القسرى فى جريمة ضد الإنسانية مع استمرار عدم الاكتراث لآلام ذويهم المتصاعدة.

وقال المرصد إنه منذ ما يزيد عن 10 أيام تخفى سلطات الانقلاب “عمرو جمال حسن محمد حسن" الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الإعلام بجامعة الثقافة والتكنولوجيا منذ اعتقاله يوم الاثنين الموافق 5 ديسمبر 2016 من محل إقامته بمدينة نصر، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

أيضا ذكر المرصد أن سلطات الانقلاب عاودت إخفاء مكان احتجاز"أحمد حسيني ناصف" الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة بجامعة الزقازيق والمتحدث السابق باسم حركة "طلاب ضد الإنقلاب" عقب قرار النيابة في 27 نوفمبر المنقضي بإخلاء سبيله بتدابير احترازية.

وكان قد تم اعتقال الطالب فجر الاثنين الموافق 3 أكتوبر 2016 حيث تم اقتياده إلى جهة غير معلومة ليظل قيد الإخفاء القسري لمدة 12 يوما ليتم عرضه على نيابة شرق القاهرة في 15 أكتوبر 2016، التي قررت حبسه 15 يوما على ذمة اتهامه بالانضمام إلى تنظيم "وكستونا"، وفي 27 نوفمبر 2016 قررت النيابة إخلاء سبيل الطالب بتدابير احترازية.

ومنذ ما يزيد عن 20 يوما تتواصل الجريمة ذاتها بحق خالد على عبدالرحيم" الطالب بكلية الهندسة بجامعة الأزهر، منذ أن تم اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب بتاريخ 26 نوفمبر 2016.

وتتواصل أيضا الجريمة ذاتها بحق "محمد السيد عبدالمتجلي يوسف" الطالب بكلية دار العلوم بجامعة المنيا منذ ما يزيد عن شهر؛ حيث تم اختطافه بتاريخ 14 نوفمبر 2016 من محطة القطار واقتياده إلى جهة غير معلومة لأي من ذويه أو محاميه، ومنذ ما يزيد عن 75 يوما تخفى سلطات الانقلاب "عبدالرحمن فتحي عبدالرحمن خليفة" الطالب بكلية الزراعة جامعة الأزهر منذ اعتقاله في الأول من أكتوبر المنقضي.

ورغم مرور ما يزيد عن 3 أشهر ترفض سلطات الانقلاب الافصاح عن مكان احتجاز "أحمد السيد محمد أبوزيد" الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة الزراعية بشبين الكوم، منذ اعتقاله في 9 سبتمبر 2016 أثناء عودته من طنطا للمحلة وتوقيفه في كمين التوقيفية واقتياده إلى جهة غير معلومة لأي من ذويه أو محاميه حتى الآن.

وذكر المرصد أن سلطات الانقلاب تخفى منذ ما يزيد عن 45 يوما "عبدالرحمن كمال أحمد محمود غنيم" الطالب بالفرقة الأولى بكلية نظم المعلومات بجامعة 6 أكتوبر منذ أن تم اعتقاله من منزله في مركز بلبيس بمحافظة الشرقية فجر الأحد 30 أكتوبر 2016.

كما تتواصل الجريمة ذاتها بحق "حذيفة رشاد الشعراوي" الطالب بالفرقة الثانية بكلية الزراعة-جامعة الأزهر، منذ اعتقاله من منزله الكائن في مركز مشتول السوق محافظة الشرقية في يوم 30 أكتوبر 2016.

أيضا تخفى سلطات الانقلاب منذ ما يزيد عن 100 يوم “محمد علي عبدالحميد البكري" الطالب بكلية التجارة بجامعة الأزهر-فرع قنا؛ حيث تم اعتقاله الأربعاء الموافق 24 أغسطس 2016 من أحد شوارع القاهرة، من قبل سلطات الانقلاب واقتادته إلى جهة غير معلومة لأي من ذويه أو محاميه حتى هذه اللحظة.

ورغم مرور أكثر من 6 شهور على اختطاف  "محمود رمضان شافعي محمد المغربل" الطالب بالفرقة الثالثة بمعهد طيبة العالي للهندسة، ترفض سلطات الانقلاب الكشف عن مصيره منذ اعتقاله في 22 يونيو 2016، أثناء ذهابه لدفع رسوم الفصل الدراسي الصيفي في معهده بدار السلام.

أسر الطلاب المختفين قسريا أكدوا اتخاذ جميع الإجراءات القانونية التى توثق اختطاف أبنائهم من قبل سلطات الانقلاب وتحرير العديد من التلغرافات والشكاوى والبلاغات للجهات المعنية دون أى استجابة وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامتهم.. وناشدت كل من يستطيع تقديم العون والمساعدة لهم بالتحرك لرفع الظلم ووقف المعاناة المتواصلة وسرعة الافراج عنهم.

Facebook Comments