الحرية والعدالة   قال المركز العربي الأفريقى لحقوق الانسان أنه انتهى من توثيق عشرات الشهادات المروعة للعديد من الأشخاص الذين تم اعتقالهم على خلفية مشاركتهم في فعاليات مناهضة للانقلاب والتي سيقوم المركز بنشرها في بيانات متلاحقة .   نقل المركز عن ع.م – 23 عام قوله أنه تعرض لتعذيب لا يتخيل أن يصل إليه تفكير انسان حيث تم تجريده من ملابسه ثم وضعوه علي سرير معدني – على بطنه ، وتم ربط أطرافه الأربعة في أطراف السرير ثم صبوا عليه الماء واوصلوا التيار الكهربائي إلي الحد الذى شعر فيه باقتراب نهايته، فضلا عن السباب و الصفع و الضرب بالعصي و الهراوات وإطفاء السجائر في الأجساد والصعق بالكهرباء في الأماكن الحساسة من الجسد .   في حين روى المعتقل ي .أ – 45 عام شهادته حول ما تعرض له بالدور الرابع بمديرية امن الاسكندرية واصفًا من كانوا يعذبوه بالكلاب المسعورة ، وقال : "كان همهم أن ندلي باعترافات بأفعال لم نرتكبها أمام الكاميرات ولولا أننا فعلنا ذلك لكنا في تعداد الموتى" .   وأضاف: "إن ضابط أمن الدولة الذى كان يعذبني وضعني على الأرض ووقف فوق رقبتي حتى ظننت انني ألفظ أنفاسي الأخيرة خنقا"، وتابع "ثم قام بربط يديي برجليي من خلف الركبة ثم مرر قضيب معدني بين يديي و رجليي لأعلق كالذبيحة .   وقال المركز أنه سيواصل نشر شهادات التعذيب المروعة داخل الدور الرابع بمديرية أمن الاسكندرية والذى تحول الى مقر لتعذيب المئات من الشباب ، مطالبا كافة الجهات الداخلية والخارجية المعنية بالأمر بالتحرك الفوري لإنقاذ حياة العشرات .   واختتم المركز بيانه مؤكدًا امتلاك المركز كافة البيانات الخاصة بهذه الحالات وبيانات اخرى تخص شهادات جديدة سيتم نشرها لاحقا لمن أراد التواصل بهذا الشأن ، كما نوه المركز إلي أنه يستعد خلال الأيام القادمة لنشر بيانات عن ضباط التعذيب داخل سلخانة الدور الرابع بمديرية أمن الإسكندرية، تشمل اسمائهم وصورهم الشخصية وأرقام هواتفهم .  

Facebook Comments