كتب- أحمدي البنهاوي:

 

واصلت مروحيات الجيش الموالي للسفاح بشار الأسد دك قرى ريف دمشق بعشرات البراميل المتفجرة.

 

وشهدت قبل قليل  مزارع بيت جن وأطراف بلدة مغر المير في أدنى ريف دمشق الجنوبي الغربي قصفا جنونيا للجيش "الحكومي" ما أدى لحدوث أضرار مادية فقط، دون ورود معلومات عن وقوع أضرار بشرية، حتى الآن.

 

وأشار ناشطون إلى مروحيات الأسد نفذت تسع طلعات جوية ألقت خلالها 40 برميلا متفجرا على المنطقة.

 

وقامت قوات الأسد المتمركزة في اللواء 68 وتلة حربون باستهداف مزرعة بيت جن وقرية مغر المير بقذائف المدفعية والدبابات.

 

جدير بالذكر أن قوات الأسد تكبدت في المنطقة قبل أيام عدة خسائر بشرية كبيرة بعد تمكنها من السيطرة على منطقة الضهر الأسود، حيث

تبع سيطرتها على المنطقة هجوم معاكس شنه الثوار وأوقعوا عناصر الأسد بكمين أردى العشرات منهم بين قتيل وجريح.

 

Facebook Comments