كتب محمد مصباح:

كذّب مدرسون مصريون يعملون في الكويت وزراء حكومة السيسي، الذين نفوا الأنباء التي تداولتها صحف كويتية ومصرية أمس، حول إنهاء خدمة 700 معلم أغلبهم مصريون..

وردا على نفي محمد سعفان وزير القوى العاملة، ونبيلة مكرم وزيرة الهجرة خبر إنهاء دولة الكويت عقود 700 مدرس أغلبهم مصريون، أرسل بعض العاملين بالكويت صورا من إقرارات إنهاء الخدمة التي وقعوا عليها أمس، على أن يكون موعد إنهاء الخدمة مع نهاية العام الدراسي الجاري.

ونصت إقرارات "العلم برغبة الوزارة إنهاء التعاقد" على إقرار من المدرس بأنه أحيط علما برغبة الوزارة في إنهاء العقد المبرم بينهما بعد 3 أشهر، وهي مدة الإنذار التي يشترطها القانون الكويتي منحها للعاملين المقرر الاستغناء عن خدماتهم.

وقالت مدرسة مصرية، طلبت عدم نشر اسمها، إنها وقعت وعددا من زميلاتها على الإقرار.

فيما انتقد جروب "صوت المعلم الوافد في الكويت" نفي وزيري القوى العاملة والهجرة بحكومة الانقلاب خبر الاستغناء عن خدمات المعلمين المصريين، وطالبهم بمتابعة أخبار الجالية.

وبدأت وزارة التعليم الكويتية الثلاثاء الماضي تنفيذ سياسة الإحلال التي تستهدف "تكويت" 25% من موظفيها بدءا من نهاية العام الدراسي الجاري، وإصدار المناطق التعليمية قوائم بأسماء 700 وافد قررت الوزارة إنهاء خدماتهم.

فيما أكد جروب "صوت المعلم الوافد في الكويت" أن أغلب المنهي خدماتهم من المصريين، مشيرين إلى أن ذلك يأتي في أعقاب حملة هجوم وانتقادات قادتها النائبة الكويتية صفاء الهاشم ضد المدرسين المصريين، حملتهم فيها المسئولية عن تدهور العملية التعليمية.

وفي تصريحات لاحقه، قال وزير القوى العاملة محمد سعفان، إن ما نشر بشأن إنهاء دولة الكويت لعقود 700 مدرس، عار من الصحة، وأنه لا يوجد بيانات وردت للوزارة عن اتخاذ أي قرار ضد أي وافد بالخارج.

كما قالت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، وقتها، إن "ما نشر غير صحيح.. ولا يوجد معلومات رسمية حول ذلك"، وهو ما دفع مدرسون لإرسال صور قرارات إنهاء خدماتهم لموقع "مصراوي".

Facebook Comments