كتب: عبد الله سلامة
واصلت الصحف التابعة للانقلاب السقوط في مستنقع المسخرة؛ وذلك باستدعاء شماعة "الإخوان" لتبرير تفاقم أزمة الدولار بالسوق المحلية، ووصوله في تعاملات اليوم الخميس إلى 11.75 جنيها.

وجاء مانشيت جريدة "اليوم السابع"- في عددها الصادر غدا الجمعة- "عصابات إخوانية تجمع الدولار من المصريين فى الخارج"، حيث سردت الجريدة أوهامًا حول وجود مؤامرة لجماعة الإخوان المسلمين لسحب الدولار من المصريين العاملين فى الخارج، بدلا من تحويلها إلى البنوك المصرية، معتبرا ذلك سبب تفاقم الأزمة.

الغريب في الأمر هو استدعاء شماعة الإخوان مجددا، على الرغم من تكرار فشلها وعدم اقتناع الشارع المصري بها؛ خاصة بعدما كشف رئيس شعبة المستوردين مؤخرا عن وقوف مافيا من المسؤولين في الدولة وراء الأزمة.
 

Facebook Comments