كتب عبد الله سلامة:

شهدت منطقة عسير بالمملكة العربية السعودية سقوط طائرة خاصة علي متنها عدد من المسئولين السعوديين، من بينهم الأمير منصور بن مقرن، نائب أمير منطقة عسير، وفقا لما تناقلته عدد من المواقع ووسائل الإعلام السعودية.

يأتي هذا بالتزامن مع الانقلاب الذي تشهده المملكة على يد "سلمان بن عبدالعزيز" ونجله "محمد" والذي تضمن أعتقال عشرات الأمراء والوزراء، وتجميد الحسابات البنكية لهم، إضافة إلى صدور أوامر ملكية بإعفاء الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني من منصبه وتعيين الأمير خالد بن عياف بدلا منه، كما شملت القرارات إعفاء عادل فقيه من منصبه وتعيين محمد التويجري وزيرا للاقتصاد والتخطيط، وإنهاء خدمة عبدالله السلطان قائد القوات البحرية وإحالته للتقاعد، وترقية اللواء فهد الغفيلي إلى رتبة فريق ركن وتعيينه قائد للقوات البحرية.

وتأتي تلك التغييرات في إطار الصراع الذي تشهده العائلة المالكة في السعودية والذي طفا علي السطح عقب وفاة عبدالله بن عبدالعزيز وتسلم شقيقه سلمان الذي حرص علي توريث الحكم لنجله "محمد"، حيث قام بالإطاحة بولي العهد محمد بن نايف بعد أشهر من تقلده المنصب وتعيين نجله محمد بن سلمان بدلا منه.

ويرى خبراء أن الصراع الذي تشهده العائلة المالكة بالسعودية سيشهد مرحلة جديدة بعد تقلد "محمد بن سلمان" الحكم، خاصة أنه لا يحظى بخبرة كافية في الحكم، وفي ظل وجود شخصيات أكبر منه داخل العائلة ترى أنها أحق بالحكم منه. 

Facebook Comments