كتب- حسن الإسكندراني:

 

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، صورة للجائزة اليومية التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أوردغان لتشجيع الأطفال على الصلاة في المساجد، في الوقت الذي تتجدد الدعوات في مصر بالمطالبة بإلغاء مادة التربية الإسلامية بزعم تحريضها على الإرهاب!.

 

كان "أردوغان " قد رصد جائزة يومية لمدة 40 يومًا للأطفال (الأتراك أو الأجانب) الذين يؤدون صلاة الفجر في مسجد السلطان ياڤوز سليم عبارة عن دراجة هوائية جديدة مكافأة لهم.

 

وقال الرئيس التركى أردوغان، في تصريحات صحفية مؤخرًا: سنربي جيلاً ملتزمًا بدينه وأنا ملتزم بحمايته، وفق "الأناضول".

 

جدير بالذكر أن وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب، طارق  شوقي، أكد أن قرار إلغاء مادة التربية الدينية من المناهج هو قرار دولة.

 

مردفًا في تصريحات صحفية مؤخرًا: جارٍ الاتفاق على تدريس كتاب "القيم والأخلاق والمواطنة" في المدارس مستقبلاً.

 

 

Facebook Comments