Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

قال الدكتور أحمد مطر، رئيس المركز العربي للبحوث السياسية والاقتصادية: إن هناك صناعة جديدة يتم استحداثها فى مصر لتحظى مصر فيها بموقع الريادة والصدارة، إنها صناعة من الصناعات فوق الثقيلة، اسمها العلمى "صناعة الكراهية".

وأضاف مطر، عبر  صفحته الشخصية على "فيس بوك"، أن "هذه الصناعة منشؤها الأول هو إبليس.. ومخترع أساليبها اليهود.. وتتطور الآن فى مصر".

وأوضح أن المواد الخام المستخدمة فى عمليات التصنيع هي الافتراءات والأكاذيب والشائعات وشهادات الزور والزيف والبهتان والتشويه وقلب الحقائق وإخفاء البيانات، مشيرا إلى أن نوع الطاقة المستخدمة فى الإنتاج هي أموال فاسدة مخلوطة بتدخلات خارجية.

وتابع مطر "إن مجلس إدارة غرفة صناعة الكراهية يتكون من الإعلام الداعر، والشيوخ المنافقين، ومندوبى أجهزة تصيغ المفاهيم المشيطنة، وممثلى سلطات، وأصحاب مصالح، ليكون المنتج النهائى المطلوب تسويقه هو تمزيق الأمة، وتفتيت المجتمع، وهدم الأسر".

 

Facebook Comments