اشتعل العالم الإسلامي، اليوم عقب صلاة الجمعة، بالمظاهرات الرافضة لإساءة فرنسا للإسلام والرسول الكريم ودعم رئيسها لتلك الإساءات.

حيث انتفض المصلون من المسجد الأقصى المبارك عقب صلاة الجمعة اليوم مرددين الهتافات المناصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم والمنددة بما تفعله فرنسا من إساءة للنى الكريم.

وتعالت هتافات المصلين: لن تركع أمة قائدها محمد ، لبيك..  لبيك .. لبيك يارسول الله ، وأكدوا أن جموع المسلمين لن تعدم الوسيلة فى التعبير عن نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم فى ظل تخاذل الحكام والمواقف الرسمية التى لم تكن على المستوى المطلوب.

كان المصلون فى الجامع الأزهر الشريف خرجوا فى مسيرة عقب صلاة الجمعة تنتصر للرسول وتندد بالرسومات المسيئة، ودعا المتظاهرون الشعب المصري للاستمرار في المقاطعة المنتجات الفرنسية تعبيرا عن غضبهم مما تقوم به فرنسا من إساءة للرسول الكريم. 

وفي مخيم "قلنديا" دعا المتظاهرون الى وحدة المسلمين في وجه من يعتدي على الرسول الكريم. 

ونطمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وقفات نددت بالإساءة للإسلام ورسوله بدعوى حرية التعبير، وطالب المتظاهرون بمواصلة حملة المقاطعة التي تتواصل في العالم الإسلامي لمنتجات فرنسا. 

ومن مسجد جمال عبد الناصر ببيروت طالبت مظاهرة حاشدة ديفيد ماكرون بالاعتذار عن الإساءات ومحاسبة المسئولين عنها.  

وانتشرت القوات الأمنية اللبنانية حول السفارة الفرنسية ومنزل السفير الفرنسي حتى لا يقتحمها المتظاهرون.

وفي العاصمة السودانية الخرطوم ندد المتظاهرون بإساءة فرنسا للإسلام والمسلمين. 

ونظم عدد من الأحزاب والمنظمات الإسلامية مظاهرات في إسلام وأباد وعدد من المدن الباكستانية طالبت الأمم المتحدة بالتحرك لمنع انتشار تلك الإساءات للنبي صلى الله عليه وسلم.  

وطالب الرئيس الباكستاني ورئيس الوزراء الرئيس الفرنسي بالتوقف عن دعم التطاول على الرسول.  

وفي دكا عاصمة بنجلاديش رفع المتظاهرون لافتات تدين تطاول فرنسا على الإسلام ورسوله، وطالبوا بحظر دخول المنتجات الفرنسية إلى بلادهم.

https://www.facebook.com/hilmi.bilbaisi.7/videos/385084095964591

 

Facebook Comments