كتب- أحمد علي:

 

أعلن المعتقلون داخل قسم أول مدينة الزقازيق بالشرقية دخولهم في إضراب عن الطعام، بدءًا من اليوم، رفضًا للانتهاكات والجرائم التي ترتكبها إدارة السجن ضدهم، والتي تتصاعد دون استجابة لشكواهم من سوء الأوضاع والمعاملة. 

 

وذكر عدد من أهالي المعتقلين أن سوء المعاملة أصبح السمة المميزة للسجن؛ حيث يتم منع دخول الدواء والعلاج لأصحاب الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى عدم صلاحية السجن كمكان للاحتجاز؛ هو أهم الأسباب التي دفعت المعتقلين للدخول في الإضراب عن الطعام. 

 

وناشد الأهالي منظمات حقوق الإنسان توثيق هذه الجرائم واتخاذ الإجراءات التي من شأنها رفع الظلم الواقع على ذويهم، وتوفير معايير سلامة وصحة الإنسان، مؤكدين أنهم سوف يطرقون كل الأبواب لفضح تلك الممارسات؛ حتى حصولهم على حقوقهم وضمان سلامتهم.

 

يذكر أن إحدى لجان حقوق الإنسان قد أوصت في وقت سابق بضرورة منع الاحتجاز داخل قسم أول الزقازيق؛ لما يمثله من مكان غير صالح للاحتجاز، خاصةً وأنه لا تتوافر فيه التهوية والتعرض لأشعة الشمس اللازمة لوقايتهم من الأمراض.

Facebook Comments