أصدرت حكومة الانقلاب المصريه عدة قرارات من شأنها عودة بعض الأمور تدريجيًا إلى طبيعتها، فى ظل أزمة تفشى كورونا.
ووفقا لقرارات اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس وزراء الانقلاب، فهناك عده قرارات يبدأ تطبيقها من غد الاثنين.

كورونا مصر
كانت صحة الانقلاب قد زعمت "ثبات" حالات كورونا فى المحافظات، إذ أوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 128 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 17 حالة جديدة.
وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 101900 حالة من ضمنهم 88666 حالة تم شفاؤها، و5750 حالة وفاة.

فيما ننشر أهم القرارات الصادرة من حكومة الانقلاب وهى:
أولًا: استئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية بحد أقصى 300 فرد
ثانيًا: عقد صلوات الجنازة في المساجد التي لها ساحات فضاء مكشوفة في غير أوقات الصلوات اليومية
ثالثًا: تنظيم المعارض الثقافية في أماكن مفتوحة بنسبة حضور لا تتعدى 50%
رابعًا: السماح بإقامة الاجتماعات والمؤتمرات بنسبة حضور 50 % وبحد أقصى 150 فردا
خامسًا: عودة تدريبات الدرجة الثانية لكرة القدم
سادسًا: استخدام حمامات السباحة التدريبية والترفيهية
سابعًا: فتح دور الحضانات بالأندية ومراكز الشباب.

فتح المطاعم والمقاهي
يذكر أنه فى 23 يونيو الماضى، قررت حكومة العسكر إعادة فتح المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية  مع السماح بتواجد 25% فقط من طاقتها الاستيعابية، مع استمرار منع الشيشة. كما قررت الحكومة غلق جميع المحال الساعة التاسعة مساءً مع غلق المطاعم والمقاهي الساعة العاشرة مساءً.

Facebook Comments