أكدت تقارير إعلامية أن المستشار سري صيام، تقدم باستقالته من عضوية مجلس النواب بشكل مفاجئ، وفقًا لما أكدته مصادر مطلعة بالأمانة المركزية لمجلس النواب.

وأكدت المصادر -حسب موقع ـ"مصر العربية"- أن صيام قد أقدم على الخطوة التي من المنتظر أن يبت فيها هيئة مكتب البرلمان برئاسة على عبدالعال.

المصادر أوضحت أن حالة من التهميش يشعر بها صيام تجلت في إقصائه من اللجنة البرلمانية الخاصة بوضع وإعداد لائحة داخلية جديدة للبرلمان، والمكونة من 25 نائبا لم يكن صيام من بينهم، رغم وجود 7 من الخبراء والفقهاء في تشكيل اللجنة التي ترأسها المستشار بهاء أبوشقة.

كما أن سلسلة من المواقف دفعت صيام إلى القرار المنتظر أن يثير ردود فعل واسعة في أوساط برلمانية وسياسية، بدأت منذ دخوله في سجالات متنوعة حول أمور قانونية ودستورية لم يأخذ عبدالعال برأي صيام في أي منها.

يشار إلى أن صيام كان ضمن 28 عضوا بالبرلمان أصدر بشأنهم الرئيس السيسي قرارًا بالتعيين، وقد سبق وتولى رئاسة مجلس القضاء الأعلى.

واستقالة محمود يحيى من "دعم مصر"
وفي سياق آخر، قال النائب محمود يحيى -وكيل الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن- إنه تقدم باستقالته من ائتلاف دعم مصر، رافضا الإفصاح عن أسبابها.

وأوضح النائب عن حزب مستقبل وطن المدعوم مخابراتيا في تصريحات  صحفية اليوم الاثنين أنه أبلغ حزبه باستقالته من الائتلاف، موضحًا أن هذا موقف خاص به لا يعبر عن موقف جماعي للحزب.

يذكر أن استقالة يحيى تعد الثانية داخل الائتلاف بعد استقالة النائب المستقل مصطفى بكري.

وما زال الائتلاف يواجه بعض الانشقاقات والتفككات التي استدعت إعادة ترتيبه من الداخل وتشكيل مكتب سياسي ممثل لقطاعات الجمهورية.

وائتلاف "دعم مصر" يقوده لواء مخابرات سابق هو سامح سيف اليزل، وتشكل داخل أروقة المخابرات العامة ليكون دعما لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، الذي لا يسمح بأي معارضة لقراراته ويحكم قبضته على البلاد بعد الانقلاب العسكري الدموي في 3 يوليو 2013 بالحديد والنار.

Facebook Comments