ناشد الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية كل من يستطيع الوصول للمسجد الأقصى من الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة وسكان الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، لشد الرحال إليه والرباط فيه وإعماره، لـ"تفويت الفرصة على من يريدون اقتحامه وتدنيسه".

وحذر المفتي حسين، وهو خطيب المسجد الأقصى المبارك، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، من الدعوات التي أطلقتها "منظمات الهيكل" لاقتحام الأقصى بعد غدٍ الخميس ، ورفع علم الاحتلال فيه.

وصرح قائلا: إن تصرفات الاحتلال الصهيوني ودعمها للمتطرفين من "منظمات الهيكل" تتنافى مع الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية التي تضمن الحفاظ على أماكن العبادة والوصول إليها.

وشدد المفتي، على أن سلطات الاحتلال تتحمل المسئولية كاملة عن عواقب اقتحام تلك الجماعات للأقصى، وممارساتها، متابعا أن "هذا الاعتداء هو استمرار لنهج الاحتلال بتهويد المقدسات الإسلامية".

وطالب المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، الدول العربية والإسلامية العمل على حماية المقدسات الفلسطينية، منتقداً "الصمت الدولي تجاه ممارسات الاحتلال وانتهاكاته للمقدسات والحقوق العربية في الأراضي الفلسطينية، وخاصة في القدس".

Facebook Comments