دعا المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، زيد بن رعد الحسين، مجلس الأمن الدولي إلى فرض عقوبات على ميانمار، ردًّا على أعمال العنف التي يمارسها الجيش والمليشيات البوذية المتطرفة بحق مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان.

 

وقال "الحسين"، في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الأربعاء، إن "العنف الذي لجأ إليه بعض المتطرفين من الروهنغيا استخدم ذريعة لطرد جماعي لأبناء الطائفة".

 

وفي وقت سابق من سبتمبرالجاري، استنكر الحسين "العمليات الوحشية ضد الروهنغيا".

 

وقال، أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إن "العنف والظلم الذي يواجهه مسلمو الروهنغيا في أراكان، غربي ميانمار، أشبه ما يكون بالتطهير العرقي".

 

وأمس الثلاثاء، قالت بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في ميانمار، إن مسلمي الروهنغيا "يتعرضون لأعمال وحشية كبيرة"، داعية السلطات لـ"منح البعثة الأممية حق الوصول غير المشروط إلى الإقليم".

 

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية بحق المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين، حسب ناشطين أراكانيين.

 

ومنذ التاريخ المذكور، عبَرَ نحو 421 ألف من مسلمي الإقليم الواقع غربي ميانمار، إلى بنغلاديش، وفق آخر بيانات  أممية .

Facebook Comments