TEL AVIV, ISRAEL - MARCH 20: Israeli military aircraft landing at Ben Gurion Airport on March 20, 2016 in Tel Aviv, Israel. Among at least four people killed in a suicide bombing in Istanbul, Turkey yesterday, were three Israelis shopping on a main pedestrian street. (Photo by Ilia Yefimovich/Getty Images)

 كتب- هيثم العابد:

 

في الوقت الذي يتغني فيه الاحتلال الصهيوني بالعلاقات الحميمية التي تتوطد يومًا بعد يوم مع سلطة الانقلاب العسكري في مصر، ومعازلة قائد العسكر عبدالفتاح السيسي لنظيره العبري بنيامين نتنياهو بالكشف عن إعجابه الشديد بقيادته الحكيمة، إلا أن مقاتلات الكيان الإسرائيلي لم تتردد عن اعتراض مسار طائرة ركاب مصرية وإجبارها على الهبوط في تل أبيب.

 

وكشفت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي أن مقاتلات صهيونية اعترضت، صباح السبت، طائرة ركاب مصرية دخلت المجال الجوي فى الآراضي المحتلة دون أن تقوم بتعريف نفسها، كما تنص أنظمة الطيران الدولية، وتم إجبارها على الهبوط في مطار بن جوريون.

 

وأشارت الإذاعة الصهيونية الرسمية إلى أنه اتضح فيما بعد أن الطائرة تعود إلى شركة سيناء للطيران، مشيرة إلى أن طاقمها لم يتصل ببرج المراقبة للتعريف عن هوية الطائرة كما هو المطلوب لدى دخول المجال الجوي الإسرائيلي.

 

وشددت على قوات الاحتلال تمكنت عبر مقاتلات سلاح الجو من الاتصال بالطائرة المصرية التابعة لشركة سيناء التى تقوم بتنظيم رحلات بين تل أبيب والقاهرة، وقامت بمرافقتها حتى هبوطها بسلام في مطار بن غوريون.

 

وتأتي الخطوة الإسرائيلية بالتزامن مع تكرار اختراق الطائرات الصهيونية دون طيار "الزنانة" الأجواء المصرية فى سيناء، للقيام بمهمات استطلاع وتجسس في المنطقة المتوترة دون أي رد فعل مصري، فضلاً عن أنباء عن قيام المقاتلات الصهيونية من طراز F 16 بغارات جوية فى العريش لملاحقة المتورطين فى تفجيرات الكتيبة 101 منتصف العام المنصرم.

Facebook Comments