لقي الطالب كريم مدحت، 19 عاما، الطالب بالفرقة الأولى بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، مصرعه بعد دخوله في غيبوبة منذ ما يزيد عن أسبوع نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقه، من قبل إدارة سجن برج العرب، رغم تدهور حالته الصحية بشكل ملحوظ، ونتيجة لتردي وسوء أوضاع الاحتجاز.

يذكر أن أعراض التعب كانت قد ظهرت عليه منذ فترة التي تمثلت في إغماءات وزرقان في الجسم ودوخة مستمرة، لتردي وسوء أوضاع الاحتجاز، حيث ظل محتجزا منذ أكثر من عامين، وعندما عرض على مستشفى السجن، التي تفتقد الرعاية الصحية والمهنية الطبية، كانت تقرر في كل مرة أنها حالة غير هامة، حتى تدهورت حالته بشدة، فقامت مستشفى السجن بتحويله على مستشفى خارجي التي اكتشفت وجود ورم في المخ.

يذكر أن الشاب "كريم مدحت" معتقل منذ أكثر 26 شهرا من قبل أن يكمل 17 عاما، وتم اتهامه في 3 قضايا (2 عسكرية و1 جنايات)، وقد حكم عليه بأحكام وصلت لخمس سنوات.

وحملت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان، إدارة سجن برج العرب مسؤلية مقتل الشاب "كريم مدحت" نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقه، حيث حملت المؤسسة في الأيام الماضية ومنذ أن تدهورت حالته الصحية، إدارة سجن برج العرب المسؤلية الكاملة عن سلامته، إلا أن إدارة السجن لم تستجيب لمطالب نقله لمستشفى متخصص إلا في بعد أن تدهورت حالته الصحية ، حتى وافته المنية، اليوم الخميس 12 إبريل 2017، لذلك تطالب مؤسسة عدالة النائب العام بالتحقيق في واقعة مقتل الطالب"كريم مدحت" ومحاسبة المتورطين في هذه الجريمة التي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments