قُتل المواطن "سعيد محمد السعيد" على يد الضابطين أحمد حسام ومحمد عبد الله، داخل قسم شرطة الدخيلة بالإسكندرية نتيجة تعرضه للتعذيب.

وقالت مصادر لقناة مكملين، إن هناك أنباء عن وفاة محتجز آخر بعد محاولته الدفاع عن الضحية الأولى .

وكانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، قد أكدت أن التعذيب في أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز أصبح شيئًا روتينيًّا في عهد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.

Facebook Comments