شمال سيناء – مصطفى المحمدي
 

قالت مصادر قبلية إن مسلحين مجهولين قاموا منتصف ليل الثلاثاء، بإطلاق النار على أحد الرموز القبلية، بشمال سيناء، بالقرب من منزله، وأردوه قتيلاً.

وقال أحد شباب القبائل السيناوية رفض الافصاح عن نفسه: إن مسلحين مجهولين تتبعوا الشيخ "عودة ع.أ." وعندما اقترب من منزله بحي آل جرير وسط مدينة العريش، أطلقوا النار تجاهه فأصيب برصاصة في الرأس أدت لمقتله في الحال.

وأشار إلى أن أجهزة أمن الانقلاب بسيناء انشغلت بهدم منازل الأبرياء، ومطاردة الشباب المشارك في المسيرات بالشوارع، وتركت مهمتها الأساسية في حفظ الأمن وهو ما أدى لانفلات أمني.

يذكر أن العديد من الرموز القبلية في شمال سيناء، تم قتلهم في ظروف غامضة، خلال الفترة القليلة الماضية، وسجلت جميع حوادث القتل ضد مجهول، وهو ما يؤكد أن مسلسل الاغتيالات لن يتوقف في ظل حالة الانفلات الأمني التي تشهدها المنطقة، رغم استمرار الحملة العسكرية الموسعة التي بدأتها قوات جيش الانقلاب على المناطق الحدودية، شرقي العريش وجنوبي مدن الشيخ زويد ورفح.

Facebook Comments