لقي مواطن مصري مصرعه، فجر الثلاثاء، نتيجة للتعذيب والصعق بالكهرباء، في قسم شرطة منطقة دلجا التابعة لمركز ديرمواس في محافظة المنيا.

وبحسب مصدر من أسرة الضحية، فإن مجموعة من أفراد الأمن داهموا منزل الأسرة، مساء الاثنين، وألقوا القبض على المواطن "محمود خميس" (40 سنة) الذي تم احتجازه بنقطة شرطة دلجا.

وأشار إلى تعرض "خميس" لما وصفه بـ"التعذيب البشع صعقا بالكهرباء على يد ضابط الشرطة، أحمد الصفتي، لإجباره على تسليم قطعة سلاح، وقد فارق الحياة تحت التعذيب"، بحسب المصدر.

ورصدت منظمات حقوقية مهتمة بالشأن المصري وفاة 30 معتقلا سياسيا في السجون ومراكز الاحتجاز بمصر، خلال الفترة من بداية العام وحتى يوم 23 أغسطس الماضي، من بينهم 8 حالات في أقل من شهر واحد.

وفي أغسطس الماضي، قررت الأمم المتحدة تأجيل مؤتمر لها حول التعذيب كان مقررا عقده في القاهرة، سبتمبر الجاري، بعد احتجاجات من منظمات وناشطين حقوقيين.

فيسبوك