واصلت مليشيات الانقلاب بمحافظة الشرقية ممارستها القمعية بحق رافضى الانقلاب، حيث اختطفت اليوم عيد دحروج أمين الحرية والعدالة بأبو حماد، ومرشح مجلس الشورى عام 2010، ومعه نجله عبد الرحمن من منزل الأخير بمدينة الإسكندرية.

يأتي هذا في ظل الحراك الثوري الذي تشهده مدينة أبو حماد وقراها ضد الانقلاب العسكري الغاشم من قتل وسحل واعتقال للشرفاء من أبناء هذا الوطن.

Facebook Comments