كتب: أحمد علي
اعتدت ميليشيات الانقلاب بمركز شرطة أبو حماد بالشرقية على المعتقلين داخل مركز الشرطة، وصادرت الأطعمة والمتعلقات الشخصية، بعدما قامت بعملية تفتيش عبثية للزنازين وهددتهم بمنع دخول الأطعمة والزيارات؛ استمرارا لجرائمها بحق مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وبحسب أهالي المعتقلين، فإن ذويهم تعرضوا، عصر اليوم، لاعتداءات بالهراوات فضلا عن مصادرة متعلقاتهم الشخصية والأطعمة والأدوية، من قبل أفراد أمن مركز الشرطة، وتحت إشراف ضباط المركز.

من جانبها، حملت رابطة أسر معتقلي أبو حماد مأمور مركز الشرطة، ورئيس المباحث، ومدير أمن الشرقية، المسئولية الكاملة عن سلامتهم، وناشدت منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لرفع الظلم الواقع عليهم، وثوثيق تلك الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments