كتب أحمد علي:

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية طالبا بالثانوي من داخل لجنة الامتحانات بالمعهد الأزهرى بمدينة القرين، ومعلما من داخل مدرسته بمدينة ديرب نجم دون سند من القانون، استمرارا لجرائمها بحق مصر وشعبها.

وقال شهود عيان من الأهالى إن قوات أمن الانقلاب بالقرين اعتقلت "عمار محمد عبدالعظيم" الطالب بالصف الثاني الثانوي أثناء وجوده داخل لجنة الامتحان واقتادته لجهة غير معلومة.

وفى مدينة ديرب نجم اقتحمت قوات أمن الانقلاب مدرسة الإعدادية بنات واعتقلت محمد عيد محمد سالم مدرس أول لغة إنجليزية، وهو والد الشهيد أحمد محمد عيد شهيد مذبحة رابعة العدوية واقتادته لجهة غير معلومة دون سند من القانون.

أيضا اعتقلت قوات أمن الانقلاب من قرية المحمدية بمنيا القمح الشاب أحمد ناصر ووالده من داخل منزلهما بالقرية بعدما روعت الأهالى خاصة النساء والأطفال دون ذكر الأسباب.

ولا تزال سلطات الانقلاب بالشرقية تخفى ما يقرب من 20 من الأحرار أغلبهم من الطلاب والشباب، بينهم 7 من مدينة ههيا و3 من أبوكبير و2 من الزقازيق دون اكتراث لمعانات أسرهم لخوفهم وقلهم الشديد على سلامتهم.

Facebook Comments